مؤسسة النخب الأكاديمية
 الإمام الخميني يفرض هوية الجمهورية الإسلامية في عالم السياسة
   

الإمام الخميني يفرض هوية الجمهورية الإسلامية في عالم السياسة






استطاع الإمام الخميني(قدس سره) أن يفرض هوية جديدة على عالم السياسة المغمور بالاضطرابات. وهي هوية الجمهورية الإسلامية في هذه المنطقة إنها هوية إسلامية وهوية وطنية، وهي ليست حكراً على الشعب الإيراني.

 

 

إنّ الهوية الإسلامية هي هوية كافة شعوب الإسلام. ولقد استطاع إمامنا العظيم استرجاع هذه الهوية بفضل إرادة وعزم الشعب الإيراني وأن يجعلها حيّة نابضة.

لقد كان الغرب قد أحكم سيطرته على هذه المنطقة منذ سنوات طويلة. وبعد الحرب العالمية الثانية، كان بَسْطُ النفوذ على منطقة الشرق الأوسط على وشك بلوغ نهايته. لقد كان الاستعمار قد بدأ في تنفيذ مشروعه السلطوي منذ سنوات. وكان يرى أنّ مشروعه قد تكلل بالنجاح في تلك المرحلة.

فالعراق كان يرزح تحت السيطرة الاستعمارية بشكل ما، وإيران بشكل آخر، والبلدان العربية من أمثال الأردن وسوريا ولبنان ومصر وسواها، كانت تعاني هي الأخرى بشكل أو بآخر من سطوة السيطرة الاستعمارية ونفوذ المستعمرين الغربيين والأوروبيين ومن ثم الأمريكيين. 

ولتعزيز نفوذهم الاستعمارية، فإنهم زرعوا بذرة الكيان الصهيوني الغاصب في تراب هذه المنطقة الحساسة؛ حتى يتأكّدوا أنّ الغرب له وجوده المحسوس وسيطرته العسكرية والسياسية الفاعلة بفضل الصهاينة، وأنه يبسط يده على كل شيء.

لقد ظهرت حركات التحرر في عدد من البلدان في السنوات الأخيرة من النصف الأول وأوائل النصف الثاني من القرن الماضي. ولكن الغربيين تمكّنوا من قمعها بسرعة وأن يسيطروا على مساراتها. وهذا ما حدث في العراق بشكل من الأشكال، وفي بعض البلدان العربية الأخرى بصورة أو بأخرى. وكذلك في مصر بنحو من الأنحاء. فلم يسمح الغربيون إطلاقاً بأن تخرج هذه المنطقة الحساسة والغنية بالمصادر الحياتية عن سيطرتهم. 

وفي مثل هذه الظروف فاجأتهم الثورة الإسلامية بالاندلاع. إنهم لم يكونوا يصدّقون أنّ نهضة دينية بقيادة الإمام تتحوّل إلى مثل هذه الحركة الشعبية الواسعة. 

إنّ أحداً في عالم السياسة لم يكن يصدّق أنّ نظاماً يطل برأسه في هذه المنطقة فجأة ـ ولا سيّما في إيران التي كانت خاضعة بحكومتها وبلاطها خضوعاً تاماً للنفوذ الأمريكي ـ ثم يقيم دولة على أساس ومباني وأحكام الدين؛ حاملاً لواء الإسلام: (لا إله إلا الله محمد رسول الله).

إنّ المتبحّرين في السياسة آنذاك أدركوا أنّ مصير هذه المنطقة قد تغيّر. وبالطبع فإن المتسلطين حاولوا بكل ما لديهم أن يطفئوا نور هذه الشعلة وأن يقضوا على هذه النهضة، وأن يئدوا هذا الوليد الجديد. غير أنّ العارفين ذوي البصيرة كانوا يعلمون أنّ يد القدرة الإلهية آخذةً في الظهور.


* من كلمة الإمام الخامنئي دام ظله بمناسبة الذكرى السنوية الثامنة عشر لرحيل الإمام الخميني (قدس). الزمان: 14/3/1386هـ. ش ـ 18/5/1428هـ.ق ـ 4/6/2007م.

 
11 - 02 - 2018
القراءات : 5802
القسم : أخبار عامة


التعليقات
كن أول من يعلق على الموضوع


نرجو الالتزام بإطار الانتقاد الذي لا يجرح وعدم التجاوز فى الطرح , سواء بالاستهزاء المبطن , او التجاوز على حقوق الآخرين لإختلاف وجهات النظر,التعليق يعرض على الأدارة قبل الموافقة على النشر
نرجو المعذرة لأننا اضطررننا لرفع الفورم الخاص بالتعليق لكثرة الرسائل غير المرحب بها (اعلانات) مازال بامكانكم التعليق باستخدام الفورم الآخر Disqus

Your IP Address: 3.237.254.197


 


مواضيع أخرى.... 

عشرات “الإشاعات” بثت عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية، أجّجت الرأي العام، حول ما يجري داخل أسوار “الخضراء” وتحديداً في محيط السفارة الاميركية.وتناقلت فضائيات عربية خبراً يتحدث عن “أنباء مفادها مغادرة السفير الامريكي ب‍بغداد ماثيو تولر إلى القنصلية في أربيل”،

28 - 09 - 2020
19:51


يظهر من بعض الكتابات الفقهيّة للإمام أنّ الوليّ الفقيه يتمّ تنصيبه من قِبَلِ الشارع المقدّس. حيث يعتقد الإمام أنّ الولاية الجامعة مفوَّضة إلى الفقهاء العدول بشكل مباشر في زمان غيبة إمام الزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف. بناءً على هذه الرؤية يصبح "الشارع" جاعل الولاية، و "الفقهاء العدول" هم الأولياء المنصوبينَ، و"الناس" هم الأشخاص المولّى عليهم1. بناءً على هذا فكلّ من يحكم من دون تنصيب الشارع، المقدّس فهو طاغوت لا تجوز طاعته2.

11 - 02 - 2018
07:42


استطاع الإمام الخميني(قدس سره) أن يفرض هوية جديدة على عالم السياسة المغمور بالاضطرابات. وهي هوية الجمهورية الإسلامية في هذه المنطقة إنها هوية إسلامية وهوية وطنية، وهي ليست حكراً على الشعب الإيراني.

11 - 02 - 2018
07:30


نبّه مقال في صحيفة "واشنطن بوست" إلى أنّ اليمن على حافّة مجاعة مرعبة، ووصف المحلّلون ما يجري هناك بأنّه "أسوأ أزمة إنسانيّة في العالم"، حيث إنّ حوالي 80 % من سكّان اليمن يعانون من انعدام الأمن الغذائي،

07 - 01 - 2018
09:14


ثلاث سنوات مرت على تولي حيدر العبادي منصب رئيس حكومة العراق، البلد الذي يعاني وما زال من جملة أزمات على مختلف الأصعدة.

14 - 09 - 2017
07:58


الركائز العامّة لخطّ الشهادة

﴿ وَلَقَدۡ خَلَقۡنَا ٱلۡإِنسَٰنَ وَنَعۡلَمُ مَا تُوَسۡوِسُ بِهِۦ نَفۡسُهُۖ ﴾1.

﴿ أَفَحَسِبۡتُمۡ أَنَّمَا خَلَقۡنَٰكُمۡ عَبَثٗا وَأَنَّكُمۡ إِلَيۡنَا لَا تُرۡجَعُونَ ﴾2.

14 - 09 - 2017
07:27


کلمة سماحة الإمام الخامنئي خلال لقائه جمعًا من طلاب العلوم الدينية في الحوزات العلمية في محافظة طهران بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد؛ في حسينية الإمام الخميني (قدس سره) ــ 28/8/2017م
 

14 - 09 - 2017
07:19


في كلّ سنة وقبل موسم الحجّ، لدينا لقاء عامّ شبيه بهذا اللقاء مع العاملين في شؤون الحجّ مع المديرين وبعض الحجّاج المحترمين. عادةً تكون اللقاءات جلسات فرح وسرور،

01 - 08 - 2017
08:41


دعوة خاصة لطلبة الجمعات توجهها مؤسسة النخب الأكاديمية ملف التعبئة لكتائب حزب الله للمشاركة في دورتها التدريبية الخاصة (( بالتصوير الفوتوغرافي )) لتفاصيل اكثر اتصل على الأرقام المبينة في الإعلان

22 - 07 - 2017
10:48


بمناسبة استشهاد أمير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام)، وبالتزامن مع أنتصارات شعبنا العراقي الأبي وثبات فصائلنا المجاهدة في المقاومة الاسلامية في منازلة الحق ضد الارهاب الاجرامي، وتحت عنوان " فصائل المقاومة الاسلامية في العراق منذ عام 2003 : قراءة في الأداء والإنجاز " 21 - 06 - 2017
09:26


نشر موقع «هيلث داي» الأميركي، أن فريقاً بحثياً من جامعة ولاية «أوهايو في كولومبوس»، بقيادة دكتورة لينى جيون، أستاذة العلوم السلوكية في الجامعة، حلل بيانات 761 من الأسر التي استخدمت خدمات رعاية الأطفال، على الأقل لمدة 5 ساعات أسبوعياً. وفي التعليم ما قبل المدرسي عند الأطفال من سن 3 سنوات في 15 مدينة أميركية.

25 - 01 - 2017
08:36


 

كتاب تعليم اللغة الفارسية 

كتاب تعليم اللغة الفارسية بصيغة فلاش

, 20 - 09 - 2017

الأخبار من المراقب العراقي

حالة الطقس

FB

Untitled Document