آراء ومواقف لغويّة

  • 11 - 01 - 2017
  • 6293
فاطمة بري بدير * آراء ومواقف لغويّة 1- روي أن شاعرَين تنافسا واحتكما إلى بشار بن بُرد، فاستمع إلى أحدهما ولم يعجبه شعره، فقال له: لعلك من بيت النبوة؟ ففرح هذا الأخير لما يعنيه التشبيه ببيت النبوّة من حيث الفصاحة والبلاغة، لكنّ بشّاراً كان يشير إلى الآية الكريمة:﴿وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ وَمَا يَنبَغِيلَهُ﴾(يس: 69).

2- كان ابن المقفع والخليل يحبّان أن يجتمعا، فاتّفق التقاؤهما، فاجتمعا ثلاثة أيّام يتحاوران، فقيل لابن المقفع: كيف رأيته؟ فقال: وجدت رجلاً عقله زائد على علمه. وسئل الخليل عنه فقال: وجدت رجلاً علمه فوق عقله؛ قال بعض العلماء: صدقا فإنّ الخليل مات حتف أنفه في خصّ وهو أزهد خلق الله، وتعاطى ابن المقفع ما كان مستغنياً عنه حتى قُتل أسوأ قتلة(1).

* السعادة من منظور الحكماء
تسرد الحكاية سيرة أرملة عاشت مع ابنها الوحيد في سعادة ورضى إلى أن جاء الموت وخطف منها ابنها وهو في زَهو شبابه، فحزنت حزناً فاق طاقتها، وذهبت إلى أحَد الحكماء، طالبةً منه أن يعيد إليها ابنها. لم يتّهمها الحكيم بالجنون، بل قال لها بهدوء: إحضار ابنك يتطلّب أوّلاً أن تحضري لي حبّة خردل واحدة فقط من بيتٍ لم يدْخله الحزن.
حبّة واحدة من الخردل تفصل بينها وبين ابنها.
فرحت الأم باقتراب الفرج، وأخذت تدور على بيوت القرية لتجد حبّة الخردل السحرية. طرقت باباً، ففتحت لها امرأة شابة فسألتها: هل عرف هذا البيت حزناً من قبل؟ ابتسمت المرأة ابتسامة حزينة قائلة: وهل عرف بيتي إلّا الأحزان؟ وحكت كيف توفّي زوجها وترك لها خمسة أطفال! تأثّرت السيدة بما رأت وسمعت وصارت تواسيها. ثم دخلت بيتاً علمت من صاحبته أن زوجها طريح الفراش، ولا تملك طعاماً لأطفالها. فذهبت الأم إلى السوق، واشترت بكلّ ما معها طعاماً للمرأة وساعدتها في طبخ وجبة للأولاد، واشتركت معها في إطعامهم ثم ودّعتها.

وفي الصباح عادت تطوف من بيت إلى بيت لتجد حبّة الخردل، فطال بحثها ولم تجد بيتاً لم يعرف الحزن، لكي تأخذ من أهله حبّة الخردل. ومع مرور الأيام أصبحت الأم صديقة لبيوت القرية، ونسيت تماماً أنها كانت تبحث عن حبّة خردل من بيت لم يعرف الحزن. انهمكت في مشاكل الآخرين ومشاعرهم. اكتشفت الثكلى أنّه لا يوجد بيتٌ في الكون يمكن أن يكون خالياً من الحزن.

* تعريفات أدبية
قال أحد الشعراء في وصف القلم:

وبيت بعلياءِ الفلاة بنيته باسمي مشقوق الخياشيم يرعف
 


وقال آخر:

وأجوف يمشي على رأسه يطير حثيثاً على أملس
فهمّت بآثاره ما مضى وما هو آت ولم يلبس
 

وذكر ابن رشيق القيرواني في كتاب "العمدة" تعريفاً طريفاً للبلاغة،
حيث يقول: "البلاغة هي إجاعة اللفظ، وإشباع المعنى".
وعلى هذا التعريف علّق أحد الظرفاء "يبدو أنه كتَبه وهو جائع"!

* نحن نقرأ لكم
من الأدب الأفغاني للروائي والأديب الأفغاني "خالد حسيني"، من روايته الرائعة: "عدّاء الطائرة الورقيّة"، حيث أجاد الكاتب وصف الحالة النفسيّة للطفل حين تنفّسه وهو خائف هارب داخل خزّان الوقود، بطريقة مميّزة قد تدفع القارئ لمعايشة ذلك الإحساس بقدر ما أصبح قريباً منه:

"لم يكن هناك شاحنة. عرفنا بعد أن أمضينا أسبوعاً في ذلك القبو المليء بالجرذان. هناك خيار آخر، الهروب في شاحنة وقود هرّبت الناس مرتين، صاحبها الآن في "جلال آباد" وهي لن تتّسع للجميع.

صعدنا إلى مؤخّرة الشاحنة وتسلّقنا السلم ثم انزلقنا داخل خزان الوقود. أذكر أن بابا تسلّق نصف السلّم ثم قفز إلى الأرض، أمسك بعلبة نشوقه(2) أفرغها، وأمسك بحفنة من التراب من منتصف الشارع، قبّل التراب ووضعه في العلبة، ووضعها في جيب قميصه، ملتصقة بقلبه.

أيّ ذعرٍ هذا! تفتح فمك حتى يؤلمك وتأمر رئتيك أن تستنشقا الهواء لكنّ مجاري الهواء تتجاهل الأمر. تنهار، تضيق وتشدّ على صدرك.. رائحة الغازولين، شعرت بعينَيّ تحترقان كأنّ أحداً رفع رموشي وفركها بالليمون.. أصوات وروائح، طائرات ميغ تزأر فوق رؤوسنا، رشقات رصاص، أصوات الأجراس في أعناق الغنم الثاغي، ثم الضوء المُعمي للأبصار، في اليوم التالي بينما خرجت من الشاحنة. استلقيت على التراب قرب خندق صخري، سمعت صوت بابا:
- نحن في باكستان، سيأتي من يأخذنا إلى بيشاور".

* الحثّ على ترك فضول الكلام
- قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "طوبى لمن أمسك الفضْل من قوله وأنفَق الفضل من ماله"(3).
- قال عبد الله بن الحسن لابنه: استعِن على الكلام بطول الفكر في المواطن التي تدعوك نفسك إلى القول. فإنّ للقول ساعات يضرّ فيها الخطأ ولا ينفع فيها الصواب(4).
- وقيل: مَن حسب كلامه من عمله قلّ كلامه إلا فيما يعنيه.
- وقال عبد الله بن طاهر لبعض ندمائه: يا هذا أما أقللت فضولك أو أقللت دخولك؟
- وقيل: فضْل النظر يدعو إلى فضْل القول.
- وفي الحثّ على السكوت والترغيب به، قال الشاعر:
لو كان من فضة تكلُّم ذي النطق لكان السكوت من ذهب

- وفي ذمّ الإكثار من الكلام قيل:
مَنْ أطلق لسانه بكلّ ما يحبّ كان أكثر مقامه حيث لا يحبّ.

* الفرق بين النعت والوصف
قيل: هما مترادفان، والفرق بينهما أنّ "الوصف" ما كان بالحال المتنقّلة: كالقيام والقعود. أمّا


اذا لم تظهر لك التعليقات فأعد تحميل الصفحة (F5)

مواضيع أخرى للناشر

5 قواعد استراتيجية لإنتاج العلم والمعرفة

يمضي الطالب الجامعي ما يقارب 20 سنة في التعلّم، ما بين المدرسة والثانوية والجامعة، وأحيانًا تطول أكثر من ذلك بكثير.
......المزيد

6 رؤساء موساد سابقون: "نحن في مرحلة خطرة لمرض خبيث"

مفاضلة الحكام الصهاينة: ضياع القيم بين اللاأخلاقي والاجرامي ابدى ستة رؤساء سابقين لجهاز لموساد الصهيوني قلقهم على مستقبل الكيان الصهيوني
......المزيد

ثقافة الأشهر الثلاثة (رجب، شعبان وشهر رمضان)

تلتقي برامج التثقيف الاسلامي عند محور مركزي يمثل الدورة الثقافية السنوية الأم التي تتفرع عنها وتتماهى معها كل برامج السنة
......المزيد

الشهادة

الإمام والتحرك السياسي: لقد كابد المسلمون عموماً، والعلويون وشيعة آل البيت الويلات جراء الحكم العباسي المتغطرس، فقد قاسوا ظلم المنصور
......المزيد

إمامة الكاظم (عليه السلام): مواجهة منظمة وجهاد مرير وطويل

إمامة "الكاظم" (ع): مواجهة منظمة وجهاد مرير وطويل(1) لقد كانت حياة موسى بن جعفر عليه السلام المليئة بالأحداث؛ حياةً مليئةً
......المزيد

إطلالة عامة على حياة الإمام الكاظم عليه السلام

شخصية الإمام الكاظم عليه السلام: ولد أبو الحسن موسى عليه السلام في الأبواء بين مكة والمدينة في يوم الأحد السابع
......المزيد

رؤية الإمام قدس سره في خصوص تنصيب الولي الفقيه

يظهر من بعض الكتابات الفقهيّة للإمام أنّ الوليّ الفقيه يتمّ تنصيبه من قِبَلِ الشارع المقدّس. حيث يعتقد الإمام أنّ الولاية
......المزيد

الجمع بين رؤيتي الإمام الخميني قدس سره

قد يخطر لبعضٍ، وفي الوهلة الأولى، وجود تناقض بين رؤيتي الإمام المتقدّمتَين. ومن هنا حاول بعض المحقّقين في آثار الإمام
......المزيد